أنت هنا

الخطوة الأولى للتوسع عالميًا ... شركة بيزنس بيلدر المصرية تتوسع في إندونيسيا

منذ 4 أشهر أسبوع واحد

أعلنت شركة بيزنس بيلدر، المنصة المصرية المتخصصة في إدارة العلاقات التجارية، عن توسع عملها في السوق الآسيوية من خلال إطلاق المنصة في إندونيسيا بالشراكة مع إندونيسيا بريما، حيث أُعلن عن الإطلاق الجديد خلال مهرجان إندونيسيا لرواد الأعمال، بحضور سعادة السيد إيرمان أدي بوروانتو موفتي الملحق التجاري بالسفارة الإندونيسية في مصر.

وتفخر منصة بيزنس بيلدر بكونها المؤسس الافتراضي المشارك للشركات الناشئة،  من خلال توفير الآليات الضرورية لكل خطوة نحو وضع خطة عمل عمل لا تشوبها شائبة، حيث توفر المنصة إمكانية إنتاج التقارير المالية والرسوم البيانية بشكل أوتوماتيكي دون الحاجة إلى خلفية مالية، كما تمكّن المؤسسين من إنشاء خطة عمل في صفحة واحدة ومشاركتها مع المستثمرين.

وشركة إندونيسيا بريما هي إحدى الجهات الابتكارية الفاعلة التي تدعم الشركات الناشئة في إندونيسيا والسوق الآسيوية بأكملها، لمساعدتهم على النمو وتوسيع نطاق أعمالهم التجارية.

ويمثل توسع بيزنس بيلدر في إندونيسيا، الخطوة الأولى في سلسلة من التوسعات المخطط لها في قارة آسيا التي تعتبر موطنًا ل200 شركة يونيكورن عالمية، وتأتي هذه الخطوة بعد نجاح الشركة الناشة في تحقيق أكثر من 1.9 مليار في الربع الثالث من عام 2020.

وعلقت ريهام أبو العينين مؤسسة شركة بيزنس بيلدر على الإطلاق الجديد قائلة " بدأت بيزنس بيلدر مهمتها العالمية في تمكين رواد الأعمال والطلاب والمنظمات، من خلال حلول موثوق بها وفعالة من حيث التكلفة، لمساعدتهم على إدارة العلاقات التجارية لتنمية أعمالهم التجارية".

ومن جانبه، قال دياه يوسف مؤسس إندونيسيا بريما "ينبغي على رواد الأعمال أن يخلقوا مستقبلاً أفضل بعقليات أفضل وباستخدام مجموعات المهارات المختلفة، بيزنس بيلدر سيساعدهم في التفكير العملي لفهم أعمالهم بشكل أفضل للنمو، وتحقيق أقصى قدر من النجاح. ومن دواعي سروري أن تتاح لي هذه الفرصة للعمل بالشراكة مع بيزنس بيلدر للتوسع في آسيا، لأننا جميعا جزء من النظام الإيكولوجي العالمي لريادة الأعمال ويجب أن ندعم بعضنا البعض."

كما أبدى سعادة السيد إيرمان أدي بوروانتو موفتي دعمه وسعادته بهذه الشراكة الجديدة قائلاً " إن هذه الشراكة يمكن أن تعزز الصداقة بين إندونيسيا ومصر. فالنظام الإيكولوجي لريادة الأعمال في آسيا يعد واحدًا من النظم الواعدة على الصعيد العالمي، حيث  يحتضن أكبر عدد من شركات اليونيكورن التقنية الموجودة بشكل خاص في الصين والهند بشكل خاص، كما اكتسبت تايبي زخمًا كبيرًا، بعد أن قفزت 208 نقطة في عام 2020 لتتبوأ المرتبة 42 في التقرير العالمي."

 

ارسل خبرك الآن أرسل ملاحظاتك