أنت هنا

معرض القاهرة الدولي للابتكار: عندما يلتقي البحث العلمي بالصناعة

منذ 4 سنوات 11 شهراً

"طلع المبتكر اللي جواك" تحت هذا الشعار انطلق الأسبوع الماضي معرض القاهرة الدولي الثاني للابتكار. عقدت نسخة هذا العام من معرض القاهرة للابتكار بالتوازي مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال في قصر البارون. معرض ابتكار سنوي تنظمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بالتعاون مع جمعية نهضة المحروسة. وشهد الحدث الذي استمر لمدة يومين حضور الطلاب من الشباب، والمبتكرين، والمؤسسات مثل الجامعات والشركات مثل فيليبس و إنتل. 

يربط المعرض المبدعين بالمؤسسات الداعمة مثل حاضنات الأعمال والمسرعات ومكاتب نقل التكنولوجيا بتواجدهم في نفس المكان. وأعطى المؤتمر فرصة للحضور لتبادل المعارف والخبرات ليس فقط من خلال المعرض ولكن أيضاً مجموعة متنوعة من ورش العمل عقدت في مواضيع مختلفة مثل الأعمال التجارية، والطاقة والاتصالات السلكية واللاسلكية.

عقدت كايرو أنجلز ورشة عمل لعرض الفكرة للمستثمرين قام فيها المخترعين والمبدعين بعرض أفكارهم. كان هناك أيضاً معرض للمواهب المصرية في مراحل مختلفة من نموذج أولى إلى منتجات أكثر نضجاً أو شركات ناشئة قائمة بالفعل.

على الرغم من تسميته بمعرض القاهرة للابتكار إلا أن المنظمين تمكنوا من التقاط وتسليط الضوء على ابتكارات ولختراعات من خارج القاهرة لتشمل أغلب محافظات مصر. وعلاوة على ذلك، وجود أكثر من سبع مكاتب نقل التكنولوجيا كان فرصة جيدة للمبتكرين لأخذ أفكارهم إلى الصناعة ومعرفة المزيد حول إدارة الملكية الفكرية وتسجيل براءات الاختراع لحماية أفكارهم.

مما أثار دهشة الحضور أن عدداً من ورش العمل التي قد انتظروها بفارغ الصبر لم تكن على قدر توقعاتهم نتيجة لطبيعة المكان ولبعض الأسباب اللوجيستية.

في الأعوام المقبلة، تتطلع إبداع مصر إلى رؤية مشاريع من خارج مصر حتى يستطيع للمبتكرين تقييم أين نحن على خريطة الابتكار. بالإضافة إلى ذلك امداد الحضور بالمعلومات الكافية عن ورش العمل.

وتوجيه خبراتهم بناءاً على مستوى الورشة سواء مستوى مبتدئ أو متوسط أو متقدم. سيعطي ذلك المزيد من الأفكار إلى المدرب أو المحاضر ويقوم بتوجيه الحضور ومساعدتهم على تحديد أولوية حضور الورش.

هل حضرت معرض القاهرة الدولي للابتكار هذا العام؟ أخبرنا في التعلقيات، كيف وجدت نسخة هذا العام وما تتطلع لرؤيته في العام المقبل؟

 

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك